حقيقة كسر الملكة إليزابيث العزل لركوب الخيل للتغلب على ملل "كورونا"
صوت الإمارات -
حقيقة كسر الملكة إليزابيث العزل لركوب الخيل للتغلب على ملل كورونا

تداول رواد مواقع السوشيال ميديا صورة للملكة إليزابيث مؤخراً، أثناء ركوبها الحصان والتنزه في حديقة قصرها، وذلك بحجة التخلص من ملل كورونا وقيود الحجر الذاتي، كإجراء احترازي من الإصابة بالفيروس الذى أودي بحياة الكثيري حول العالم منذ ظهوره في الصين.

وما ان انتشرت الصورة لملكة إنجلترا ذات الـ 94 عام حتي تم تداولها علي نحو قطاع كبير ممن أثنوا علي قدرة الملكة البريطانية علي ركوب الخيل في هذا السن ومحاولتها التخلص من أي ملل، إلا أن ما لا يعلمه كثيرون ممن تداولوا تلك الصورة أنها حدثت بالفعل ولكن قبل كورونا وتحديداً في نوفمبر من العام الماضي.

حيث ظهرت الملكة اليزابيث آنذاك وهي ترتدي معطفا أزرق داكن اللون، و تركب الخيل فى قلعة وندسور، بالتزامن مع ذكرى إحياء ضحايا الحروب، .. وقد تواجدت الملكة، 93 عامًا، لتقديم احترامها لقتلى الحرب في يوم الهدنة، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية آنذاك.

وكانت قد ظهرت الملكة اليزابيث، مرتدية أحذية، وقفازات، وشاح حول رأسها ونظارتها الشمسية، وكانت الصورة الملكية تبدو وكأن بها حالة كئيبة وفقاً لتقرير الديلي ميل الذى قام بنشر تلك الصور وقتها.

وكانت صحيفة التايمز البريطانية كشفت أن الملكة إليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا، ستنحسب من الحياة العامة لأشهر فيما يتوقع أن يكون أطول فترة غياب عن الواجبات الرسمية فى عهدها الذى دام 68 عاما.

وأوضحت الصحيفة أن الملكة ستظل فى قلعة وندسور إلى أجل غير مسمى، وسيتم تعليق فعالياتها اليومية فى الخريف أيضا، وتظل الزيارة الرسمية التى من المقرر أن تقوم بها إلى جنوب أفريقيا فى أكتوبر المقبل معلقة. كما سيتم إغلاق قصر بكنجهام أمام العامة هذا الصيف للمرة الأولى تقريا منذ 27 عاما. وتم بالفعل إلغاء بعض الفعاليات مثل حفلات الحديقة.

وعادة ما تعود الملكة من وندسور إلى القصر فى مايو، حيث تمضى أغلب وقتها حتى نهاية عطلة الصيف فى بالمورنال فى يوليو. إلا أن المساعدين الملكيين قالوا أن الملكة ستكسر التقاليد ولن يكون لديها ارتباطات أو تحركات حتى زوال التهديد من وباء كورونا.

قد يهمك أيضًا :

رئيس واشنطن ينتقد نانسي بيلوسي ويؤكد أنها غير كفؤة وتحاول بثّ الذعر

نانسي بيلوسي تؤكد أن تقاعس ترامب يكلف الأميركيين حياتهم

 



إقرأ المزيد