خادمة تُسبب فتنة بين أم وابنتها لتسرق مجوهراتهما في دبي
صوت الإمارات -
خادمة تُسبب فتنة بين أم وابنتها لتسرق مجوهراتهما في دبي

بعد مرور شهرين على توظيفها في إحدى المنازل، استغلت خادمة آسيوية، الفرصة لشعل نار الفتنة بين أم وابنتها، لتتمكن من سرقة مجوهراتهما بسهولة ويسر، إلا أن أمانيها ذهبت أدراج الرياح بعد كشف أمرها ومخبأ المجوهرات.
وجاء في القضية التي اطلع 24 عليها من تحقيقات النيابة العامة في دبي، أن الأخيرة رفعت لائحة اتهام ضد الخادمة إلى الهيئة القضائية في محكمة الجنايات، بتهمة سرقة مجوهرات الأم وابنتها، واخفائها بطريقة ذكية في فتحة صنعتها داخل حقيبتها.
تعمدت خلق الفتنة
وقالت الابنة في التحقيقات أن "الخادمة كانت تتعمد خلق مشاكل وفتنة بينها ووالدتها، وترفض أداء مهامها في غرفتها الشخصية، وذلك بعد أن باشرت العمل في منزلهم منذ شهرين فقط".
فقدان المجوهرات
وأشارت الإبنة إلى أن والدتها اشتكت في أحد الأيام من إختفاء مجوهراتها وأبلغتها أنها تشك في الخادمة فتوجهتا إلى غرفتها، وباشرتا تفتيش حقيبتها لكنهما لم تعثرا عليها. 
وأضافت أنها طلبت من والدتها تفتيش الحقيبة بشكل جيد، فسمعت صوت شيء في داخلها غير ظاهر للعيان، فأدخلت يدها في أطراف الحقيبة لتجد فتحة سرية، وبتفتيشها عثرت على المجوهرات المسروقة التي تقدر بـ 10 آلاف درهم.
ووفقاً لتحقيقات النيابة العامة فإن الخادمة سرقت من الأم وابنتها خاتمين أحدهما من ألماس، والآخر من ذهب، وحلقاً ذهبياً، و5 أساور ذهبية، وهاتفين محمولين.

وقد يهمك أيضا" :



إقرأ المزيد