"ناسا" تُطلق اسم أوّل مهندسة أميركية سوداء على مقرها في واشنطن
صوت الإمارات -
ناسا تُطلق اسم أوّل مهندسة أميركية سوداء على مقرها في واشنطن

أطلقت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) اسم أول مهندسة أميركية من أصول أفريقية تعمل لدى الوكالة، على مقرها في العاصمة واشنطن، في ظل تنامي المشاعر المناهضة للعنصرية في البلاد.

وقال مدير الوكالة جيم برايندستاين، في بيان: "كانت المهندسة ماري جاكسون واحدة من مجموعة من النساء المهمات جدا اللواتي ساعدن وكالة ناسا في إنجاح مهمة إرسال رواد فضاء أميركيين إلى الفضاء".

وفي عام 1958، أصبحت ماري أول مهندسة طيران من أصول أفريقية في "ناسا"، وألفت العديد من الدراسات خصوصا المتعلقة بالرحلات الأسرع من الصوت.

وتعهد برايندستاين الاستمرار في الاعتراف بجهود النساء والأميركيين من أصول أفريقية، والأشخاص من كل مناحي الحياة "التي مكنت وكالة ناسا من كتابة قصص استكشافات ناجحة".

تأتي هذه الخطوة عقب احتجاجات شهدتها الولايات المتحدة بعد مقتل جورج فلويد، الرجل الأميركي من أصول أفريقية، على يد أفراد الشرطة في مدينة مينيابوليس في ولاية مينيسوتا.

وأشعل مقتل فلويد في 25 مايو الماضي، بعد أن جثم ضابط شرطة بركبته على عنقه لمدة تقترب من 9 دقائق، موجة احتجاجات عالمية في عدد من العواصم.

وأعادت "ناسا" العام الماضي تسمية الشارع المؤدي إلى مقرها "هيدين فيغورز واي" تكريما لثلاث عالمات رياضيات من أصول أفريقية، هن ماري جاكسون وكاثرين جونسون ودوروثي فوغان، اللواتي وثقت قصتهن في فيلم "هيدين فيغورز" الأميركي.

 



إقرأ المزيد