"الحمية" تحرم الملكة إليزابيث أنواعاً من الطعام
صوت الإمارات -
الحمية تحرم الملكة إليزابيث أنواعاً من الطعام

من المنطقي أن تشتري الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا أفضل الأطعمة أيا كان ثمنها، لكن ما هو الطعام الوحيد الذي تتجنبه الملكة دائمًا؟
يتولى عدد من الطهاة الشخصيين الطهي للملكة التي تتبع نظامًا غذائيًا خفيفًا يتكون في الغالب من اللحوم والأسماك والخضراوات مع بعض الحلوى الغربية. وفي مقابلة مع طاهٍ شخصي سابق لها، استطعنا إلقاء نظرة عن كثب على عادات الأكل للملكة والأطعمة المفضلة لديها وكذلك الأطعمة المحظورة مطلقا.تحدث الطاهي دارين ماكجرادي بإسهاب عن طبيعة العمل مع أفراد العائلة المالكة، وأفاد في مقابلة سابقة بأن كتابا باللغة الفرنسية يجري إرساله إلى الملكة كل أسبوع يحتوي على مجموعة متنوعة من الوصفات يمكن للملكة الاختيار من بينها.أضاف ماكجرادي، كنا «نعد القوائم قبل ثلاثة أيام حتى نتمكن من إعدادها. كان الطهاة يختارون القوائم، وكان على الملكة أن تضع خطاً على الأطباق التي تريدها. في بعض الأحيان كانت الملكة تختار شيئا مختلفًا. فمثلا عندما تتناول العشاء مع الأمير أندرو، كان طبقه المفضل هو كريم بروليه مع برتقال ساندرينجهام».

الشيء الذي قد يبدو غريبا للناس العاديين هو حقيقة أن الملكة، وعلى الرغم من تنوع الأطباق التي تقدم لها، فإنها لم تجرب البيتزا مطلقا، إذ يقال إن الملكة ليست من محبي الأطعمة النشوية الثقيلة وتتجنبها قدر المستطاع.في حديث أدلى به لصحيفة «أكسبريس» الأميركية الأسبوعية في وقت سابق من العام الجاري، قال الشيف الملكي السابق، «في السنوات التي توليت فيها الطهي في قصر باكنغهام، لم تتناول الملكة البيتزا أبدًا. ولم أبدأ في إعدادها حتى انتقلت إلى قصر كينسينغتون».استطرد الطاهي الملكي قائلا إنه كان يعد الأطعمة الإيطالية بانتظام عندما كان يعمل مع الأميرة ديانا والأمير تشارلز، مضيفا «عندما كانت الأميرة ديانا والأمير تشارلز يتناولان معًا الطعام، كانت الأطباق الإيطالية غالبًا على القائمة سواء كان الطبق ريستو أو عصيدة دقيق الذرة».«لقد أحبت الأميرة ديانا الطعام الإيطالي أيضًا لأنه كان بسيطًا وكان لديها الكثير من السلطات، وكنت أعد للأولاد بعض البيتزا الإيطالية. أعلم أن ويليام وهاري كانا يحبان البيتزا كثيرا».


قد يهمك ايضا :

الملكة إليزابيث تلزم ضيوفها بقواعد صارمة عند تناول العشاء معها

ملكة بريطانيا تعرب عن تعازيها لعائلات ضحايا هجوم نيوزيلندا



إقرأ المزيد