ريم الهاشمي تُؤكِّد أنّ اتفاقية السلام مع إسرائيل ذات أبعادٍ استثمارية وعلمية
صوت الإمارات -
ريم الهاشمي تُؤكِّد أنّ اتفاقية السلام مع إسرائيل ذات أبعادٍ استثمارية وعلمية


أكَّدت ريم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، أن المستقبل هو الأهم بالنسبة إلى شباب المنطقة، وأن معاهدة السلام مع إسرائيل ذات أبعاد استثمارية وعلمية، وتحمل آفاقا مملوءة بالازدهار والخير والتعايش الآمن.وشددت ريم الهاشمي، في حوار مع محطة "سي إن إن"، على أنها تخدم القضية الفلسطينية وتحاول تأمين حياة للأشقاء الفلسطينيين.

وكشفت عن مدى أهمية هذه المعاهدة ليس للإمارات والبحرين وإسرائيل فقط، بل للمنطقة والشرق الأوسط كله، قائلة: "إنها مهمة للغاية وتاريخية تأتي بعد 25 عاماً من آخر اتفاق سلام عقد من دولة عربية، والواقع أن المعاهدة بين الإمارات وإسرائيل، تغير مهم لما يحدث في الشرق الأوسط، ولأننا حريصون على عهد جديد مملوء بالأمل والازدهار، حيث يكون هناك حوار ونقاش. وبالتأكيد مع الحفاظ على مركزية القضية الفلسطينية وحقوق الفلسطينيين بإقامة دولتهم والعيش حياة كريمة. نحن نؤمن بشدة في الإمارات بقدرتنا وفرصنا لخلق شيء إيجابي لمنطقتنا، ونرى في هذه الخطوة فرصة لتحقيق ذلك".

وعلَّقت بخصوص رفض بعض المسؤولين الفلسطينيين هذه المعاهدة، قائلة "إن وقف ضم الأراضي الفلسطينية هو مكون مهم هنا، ونأمل بأن يوفر ذلك فرصة لحوارات أكثر، وعودة مفاوضات السلام حقاً إلى الواجهة. نؤمن في الإمارات بشدة بدورنا لفتح محادثات وعلاقات مع الجميع؛ لدينا «منزل العائلة الإبراهيمية» لتجسيد العلاقة بين الديانات الثلاث الإسلام والمسيحية واليهودية، مع توفير منصة للحوار والتفاهم والتعايش".

وأضافت: "استضفنا البابا في العام الماضي للتآلف بين المسلمين والمسيحيين وجمعهم. نؤمن بأهمية التسامح والعيش المشترك مع الآخرين. نعمل ذلك لأن لدينا رؤية مختلفة للعالم العربي والمنطقة المملوءة بالشباب بشكل أساسي الذين لا يرغبون في حمل عبء الماضي، بل يتطلعون إلى تشكيل مستقبل جديد، والتركيز على العلوم والاختراعات، والاحترام والازدهار والتجارة والاستثمار. وبعلاقتنا الآن مع إسرائيل، نتطلع إلى طرق مختلفة في التعاون المتبادل، على سبيل المثال وقّعنا أخيراً اتفاقية شراكة بين «معهد وايزمان للعلوم» و«معهد محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي»، للتعاون في موضوع «كوفيد-19» والتكنولوجيا وغيرها".

وقالت وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي: "حل الدولتين قضية مهمة جداً بالنسبة لنا في هذه الاتفاقية، ونؤكد حرصنا على توفير بيئة حاضنة للحوار والمفاوضات من أجل مستقبل الجميع، مستقبل الإسرائيليين والشباب الفلسطينيين وبقية العالم العربي، لذلك نحن حريصون على دفع بعض هذه المواضيع والأمور قدماً إيجابياً في بيئة مبنيّة على الاحترام، وأدت الولايات المتحدة دوراً حساساً ومهماً للغاية للتأكد أن هذه الاتفاقية تسير بالشكل الصحيح".

 



إقرأ المزيد