الأميرة اليابانية ماكو تؤخّر زواجها للمرة الثانية عقب عامين من التأجيل
صوت الإمارات -
الأميرة اليابانية ماكو تؤخّر زواجها للمرة الثانية عقب عامين من التأجيل

أجلت الأميرة ماكو Princess Mako of Japan أميرة اليابان وابنة ولي عهد اليابان الحالي، خططها للزواج للمرة الثانية، بعد أن أعلنت عن خطبتها منذ عامين من صديقها منذ سنوات والذي ينتمي لطبقة عامة الشعب، كي كومورو Kei Komuro، والذي التقت به في الجامعة.الأمير ماكو 28 عام، والتي درست الفنون في إدنبرة ودبلن وليستر، أعلنت في ذلك الوقت عن استعدادها للتخلي عن أن ألقابها الملكية للزواج بكومورو، حيث لا تسمح القوانين المنظمة للقصر الإمبراطوري الياباني زواج الأميرات من عامة الشعب إلا بعد تنازلهن عن ألقابهن، إلا أن الأميرة ماكو قامت بتأجيل زواجها في عام 2017 بعد الإعلان عن الخطبة، ومؤخرا تم الإعلان عن تأجيل زواجها للمرة الثانية.

الأميرة ماكو وهي ابنة شقيق إمبراطور اليابان الحالي، تحدثت عن تأجيل زواجها في تصريح للوكالة الإعلامية الممثلة للقصر الإمبراطوري الجمعة، وقالت عن ذلك: "بالنسبة لنا (الأميرة ماكو وكي كومورو)، الزواج هو خطوة حتمية للعيش واتباع قلبينا، لا يمكن لأي منا الاستغناء عن الآخر، وكلانا يعتمد على الآخر في الأوقات السعيدة وفي الأوقات غير السعيدة"، وأضافت: "من الصعب قول أي شيء محدد فيما يتعلق بخططنا المستقبلية وغيرها في الوقت الحالي."يشترط القانون الإمبراطوري الياباني على الأميرة أن تترك العائلة المالكة بعد الزواج من عامة الشعب، وهو ما قامت به عدة أميرات يابانيات بعد زواجهن من عامة الشعب، ومنذ أكثر من عقد من الزمان، أصبحت الأميرة ساياكو Princess Sayako، عمة الأميرة ماكو، آخر أميرة يابانية يتم تجريدها من ألقابها الملكية بعد زواجها من عامة الشعب في عام 2005.

قد يهمك أيضا

أميرة يابانية تفقد لقبها بعد الزواج من عامل سياحة شاطئية

شاهد: اليابان تعلن رسميًا الأمير أكيشينو وليًا للعهد



إقرأ المزيد