قصة الهدية القيمة التي عرضتها ملكة بريطانيا ورفضتها دوقة يورك بالنيابة عن ابنتيها
صوت الإمارات -
قصة الهدية القيمة التي عرضتها ملكة بريطانيا ورفضتها دوقة يورك بالنيابة عن ابنتيها

اعتادت ملكة بريطانيا على أن تقوم بين الحين والآخر بإهداء أحفادها بهدايا مميزة وخاصة خلال المناسبات، وتتضمن هذه الهدايا منازل ريفية، كما هو الحال بالنسبة للأمير وليام Prince William، حفيد ملكة بريطانيا والذي أهدته الملكة لمنزل ريفي رائع يعرف باسم انمر هول Anmer Hall في مقاطعة نورفك البريطانية بعد زواجه.ويبدو أن الملكة قد قررت أن تهدي منزل ريفي رائع آخر لحفيدتيها الأميرتين بياتريس Princess Beatrice ويوجين Princess Eugenie إلا أن والدتهما سارة فيرغسون Sarah Ferguson دوقة يورك، رفضت هدية الملكة بالنيابة عن ابنتيها.

حدث ذلك في عام 1997 عندما قررت إليزابيث الثانية Queen Elizabeth II ملكة بريطانيا منح حفيدتيها منزل ريفي رائع في مقاطعة سري البريطانية، يعرف باسم منزل بيرش هول Birch Hall، قام بشرائه مساعدي الملكة بالنيابة عنها، إلا أن دوقة يورك اعتذرت عن قبول الهدية بالنيابة عن ابنتيها، وبحسب ما ورد فإن سبب ذلك هو قلق دوقة يورك من أن يشكل المنزل عبئا ماليا على ابنتيها في المستقبل في حالة عدم قدرتهما على تحمل تكاليف صيانة المنزل في المستقبل.منزل بيرش هول بيع في عام 2016، في مقابل 4.2 مليون جنيه إسترليني بعد أن خضع المنزل لعملية تجديد شاملة، ويضم المنزل ملعب تنس وحمام سباحة في الهواء الطلق مزود بخاصية تدفئة المياه، وصالة رياضية منزلية إلى جانب العديد من المرافق الفاخرة الأخرى.



إقرأ المزيد