فتاة إسبانية تطالب بـ 3 ملايين يورو تعويضا عن خطأ دار الولادة
صوت الإمارات -
فتاة إسبانية تطالب بـ 3 ملايين يورو تعويضا عن خطأ دار الولادة

طالبت فتاة السلطات المحلية في مدينة لوغرونيو بشمال إسبانيا بأن تدفع لها تعويضات قدرها 3 ملايين يورو مقابل خطأ موظفي قسم الولادات بالمستشفى الذي ولدت فيه عام 2002.واكتشفت الفتاة مؤخرا أن العائلة التي عاشت معها طوال حياتها لم تكن لوالديها البيولوجيين، وذلك بسبب خطأ الكوادر في قسم الولادات، الذين سلموها لعائلة أخرى عندما كانت في الأيام الأولى من حياتها.

وتبين ذلك بفضل اختبار للحمض النووي الذي أجرته الفتاة عام 2017، أظهر أن تسلسل الحمض النووي لها لا يتطابق مع تسلسل من اعتبرتهما والدها وأمها.واكتشفت الفتاة الحقيقة من باب الصدفة، حيث أجرت اختبار الحمض النووي في إطار المرافعات في قضية النفقة بين جدتها وأبيها.

وطالبت الفتاة السلطات الصحية المحلية بدفع 3 ملايين يورو تعويضا عن الأضرار المعنوية، بينما تقول السلطات إنها مستعدة لدفع 215 ألفا فقط، وإنه من المستحيل تحديد المسؤولين عن الخطأ بعد مرور حوالي 20 عاما.

قد يهمك ايضا:

شاب يتحدى إصابته بفيروس "كورونا" ويقيم زفافه في مرآب سيارات

قصة ممرضات ارتدين أكياس قمامة فأصبن بفيروس "كورونا" التاجي



إقرأ المزيد