انتقادات واسعة للسيدة الأميركية الأولى لمقارنتها اللاتينيين بـ "التاكو"
صوت الإمارات -
انتقادات واسعة للسيدة الأميركية الأولى لمقارنتها اللاتينيين بـ التاكو

تعرضت السيدة الأميركية الأولى جيل بايدن لانتقادات واسعة بعد أن شبهت اللاتينيين في خطاب لها بـ «الشطائر تاكو». وبحسب شبكة «بي بي سي» البريطانية، فقد كانت جيل تلقي خطابا أمام مجموعة من اللاتينيين أمس (الاثنين) خلال مؤتمر في مدينة سان أنطونيو في ولاية تكساس حول «سعي الأميركيين الناطقين بالإسبانية من أجل الإنصاف» حين قالت: «إن تنوع مجتمعك المتميز والجميل مثل أزهار ميامي، والفريد من نوعه مثل شطائر التاكو هنا في سان أنطونيو، هو مصدر قوتكم».

وأثار هذا التعليق غضب عدد كبير من اللاتينيين الذين رفضوا تشبيههم وتشبيه مجتمعهم بهذه الوجبة الخفيفة المكسيكية.  وأصدرت الرابطة الوطنية للصحافيين من أصل إسباني (NAHJ) بيانا قالت فيه لبايدن: «نحن لسنا شطائر تاكو»، داعية السيدة الأولى إلى «قضاء بعض الوقت لفهم اللاتينيين بشكل أفضل».

وأضافت الرابطة: «ثقافتنا وتراثنا أكبر من هذه الصورة النمطية التي اختزلتنا فيها السيدة الأولى». وانتقد المحافظون أيضا تصريحات بايدن، وكتب النائب الأميركي آندي بيغز، وهو جمهوري من ولاية أريزونا، على تويتر: «لا عجب أن الأميركيين الناطقين بالإسبانية يفرون من الحزب الديمقراطي!».

وجاء تعليق جيل في الوقت الذي تتراجع فيه شعبية زوجها الرئيس الأميركي جو بايدن لدى الناخبين من أصل إسباني. ووجد استطلاع للرأي أجرته جامعة كوينيبياك مؤخرًا أن عدد الأميركيين ذوي الأصول الإسبانية الراضين عن أداء بايدن انخفض من 55 في المائة في العام السابق إلى 26 في المائة.

قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ : 

"قلوب عملاقة" تحتل البيت الأبيض ورسائل من جيل بايدن

طلاب السيدة الأميركية الأولى يتحدثون عن "الدكتورة جيل بايدن"



إقرأ المزيد