استاد محمد بن راشد تحفة معماريــــــة تكمل جواهر دبي
-

استاد محمد بن راشد، الذي يتسع لـ60 ألف متفرج، وسُيقام في موقع نادي دبي الرياضي بمنطقة العوير، وتقدر تكلفته بنحو ثلاثة مليارات درهم، الوسط الرياضي في الدولة..

لا سيما وأن اسم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، سيرتبط بتحفة الملاعب وأيقونة الاستادات العالمية، والذي يجمع بين روعة التصميم ومساحة المكان واستخدام أحدث التقنيات في التنفيذ، ليصبح بالفعل تحفة الملاعب العالمية.

رؤية ثاقبة

من جانبه، أكد مروان بن غليطة رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم، أن استاد محمد بن راشد، تحفة معمارية تكمل جواهر دبي القيمة، كما أنه يعدّ إضافة جبارة للبنية التحتية الرياضية في الدولة..

وقال: دون شك، ستسهم هذه الجوهرة في إضافة الكثير للإمارات على مستوى استقطاب البطولات والمباريات الكبرى، وسيعزز موقع دبي باعتبارها عاصمة رياضية بامتياز، كما سيكون وجهة جديدة لجميع الرياضيين في الدولة، للاستمتاع بجو رياضي رائع.

وأضاف: تجهيز الملعب مكيفاً، سيتيح فرصة استخدامه على مدار العام، ما سيوفر العديد من الفرص للأندية للاستفادة منه في برامج الإعداد وتنظيم المباريات الودية.

وأوضح بن غليطة: أن »استاد محمد بن راشد«، سيكون مفخرة لكرة الإمارات، بفضل الرؤية الثاقبة، لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي..

وقال: »نشكر قيادتنا الرشيدة على هذه المكرمة الجديدة، وبالتأكيد، سيشكل استاد محمد بن راشد، نقلة نوعية لكرة القدم في دبي، وحافزاً إضافياً لاستقطاب الجماهير من مختلف الجنسيات.