'محمد بن راشد للإسكان' تدعو منشآت قطاع الاستشارات الهندسية والمقاولين للمشاركة في 'ديكوبيلد'
وكالة أنباء الإمارات -

الإثنين، ٨ أكتوبر ٢٠١٨ - ٣:٢٣ م

دبي في 8 أكتوبر / وام / دعت مؤسسة محمد بن راشد للإسكان المنشآت العاملة في قطاع الهندسة والمقاولات ومواد البناء إلى المشاركة في فعاليات معرض الإسكان ومواد البناء والديكور والاستشارات الهندسية "ديكوبيلد 2018" الذي تنظمه للعام الثاني على التوالي خلال الفترة من 7 إلى 10 نوفمبر المقبل.

وحثت المؤسسة الشركات العاملة في مجال مواد البناء والإنشاء والمقاولات والاستشارات الهندسية والأثاث والمفروشات والألمنيوم والزجاج وإدارة المشاريع بالإضافة إلى البنوك وشركات خدمات التمويل العقاري والمؤسسات الحكومية المعنية بالإسكان إلى جانب استشاريي التصميم الداخلي ومقاولي الزارعة والحدائق وأحواض السباحة إلى المشاركة الفاعلة في دورة "ديكوبيلد "التي ستقام على مدى 4 أيام في "قاعة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان" بمنطقة الورقاء 4" في دبي.

وقال سعادة سامي قرقاش المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد للإسكان إن "ديكوبيلد" سيوفر للمشاركين فرصا ضخمة وفريدة للالتقاء مع زوار المعرض الساعين لبناء مشاريعهم السكنية والتجارية وتوقيع العقود وتوسيع نطاق الأعمال ومصادر التزود بكل احتياجات المشاريع العقارية ..مؤكدا أن المعرض يعد الحدث الأهم من نوعه على مستوى الدولة سواء لأصحاب المشاريع الخاصة والمقبلين على البناء وللمقاولين نظرا لما يتيحه من خيارات واسعة في مجال الاستشارات الهندسية ولما يوفره تحت مظلة واحدة من آخر وأحدث الابتكارات في مجال مواد البناء والديكور والتشطيبات الداخلية والأثاث والمفروشات وكافة مستلزمات المنزل العصري الحديث.

ودعا قرقاش الشركات إلى المسارعة لحجز المساحة المناسبة لها في "ديكوبيلد 2018" بما يضمن لها المباشرة في التحضير لتحقيق أفضل مشاركة في المعرض ..مشيراً إلى أن المعرض يشكل مناسبة تهدف من خلالها المؤسسة إلى استغلال الإمكانات الضخمة التي توفرها أسواق الإمارات لقطاع مواد البناء والتشييد وتوفير خيارات جديدة ومتعددة أمام شركات القطاع الخاص بالدولة من خلال جمع تلك الشركات للالتقاء مع العملاء وعرض إنتاجها تحت سقف واحد للاستفادة من الفرص المتاحة إلى جانب إتاحة الفرصة للشركات الراغبة بعرض أحدث تقنياتها في مجالات إنتاج مواد البناء والتشطيب والحلول الهندسية المبتكرة وتقنيات الصيانة والتحسين.

ولفت سامي قرقاش إلى أن "ديكوبيلد" أثبت في دورته الأولى أهميته على صعيد منح الصناعة الوطنية فرصة عرض منتجاتها ضمن بيئة عرض استثنائية وجاذبة إلى جانب إبراز دور الهيئات الحكومية المعنية بإسكان المواطنين في إيجاد الحلول الناجحة لمشاكل سوق البناء والتشييد أمام المستفيدين من خدماتها وبرامجها عدا عن توفيره إمكانية عقد الشراكات بين مؤسسات وهيئات وبرامج إسكان المواطنين والشركات المشاركة في المعرض ..موضحا أن زوار المعرض هم الحاصلون على الدعم الحكومي لبناء مساكن والجهات المعنية بالإسكان الحكومي والساعون لتأسيس مسكن خاص بالإضافة إلى تجار مواد البناء والإنشاءات وشركات مقاولات البناء ورجال الأعمال والمصممون المعماريون.

ويأتي تنظيم "ديكوبيلد" في دورته الثانية ضمن مبادارت مؤسسة محمد بن راشد للإسكان الرامية إلى تحقيق الاستقرار السكني وسعيها الحثيث لإسعاد المواطنين وتحسين جودة حياتهم من خلال الشراكة مع القطاع الخاص حيث يهدف المعرض لجمع هيئات ومؤسسات قطاع الإسكان والمنشآت العاملة في القطاع العقاري والشركات المرتبطة بهذا المجال تحت سقف واحد لتقديم أحدث ما لديها من أنظمة ومنتجات وحلول من شأنها أن تسهم في تقليص نفقات البناء على المواطنين الساعين لبناء مساكن خاصة بهم.

وتعقد هذه الدورة التي تنظمها المؤسسة برعاية من برنامج الشيخ زايد للإسكان وبلدية دبي ودائرة التنمية الاقتصادية – دبي ودائرة الإسكان في حكومة الشارقة وبلدية الشارقة وجمعية المهندسين في الدولة وبدعم من غرفة تجارة وصناعة دبي إلى جانب كل من مؤسسة دبي للإعلام وأبوظبي للإعلام كراعيين إعلاميين وبحضور العديد من الدوائر والجهات الحكومية من مختلف إمارات الدولة.

وام/منيرة السميطي/رضا عبدالنور




إقرأ المزيد